مقدمة

 

تلعب دول الخليج العريى الست دورا متزايدا في الساحة العربية والساحة الدولية نظرا لما تتمتع به من موقع واحتياط استراتيجي لدول العالم ككل والغرب خصوصا ، لا سيما مع " تفاقم " الوضع الإيراني وإعادة رسم الخارطة السياسية في المنطقة . وناهيك عن الوفرة المالية والرغبة في النفوذ والسلطة لبعض دول المنطقة . فإن تنامي حس الانتماء الخليجي إلى العالم العربي الناتج من ارتفاع مستويات الوعي والثقافة ضمن الفئات المتعلمة الأخرى التي عاصرت وعايشت أساطين الفكر والسياسة والتجارب العربية أوجد برأيي علاقة وثقى بين أمرين أثنين : (1) الدور الإقليمي الذي تلعبه دول الخليج مجتمعة ومنفردة . و (2) محاولة الحفاظ على الأستقرار الداخلي والاستجابة للمطلبات الداخلية . وذلك من خلال أمرين أثنين " (1) توظيف الهم العربي كوسيلة تشتيت وإشغال . و (2) محاولة بتر خطوطالتغذية الفكرية والمالية الإقليمية التي برأي دول الخليج " قد " تكون موجهة لداخلها .

 

للقراءة والاطلاع .. اضغط هنا



الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها