حرية الرأي والتعبير والحراك الديمقراطي في الوطن العربي: جدلية العلاقة


عمر مرزوقي
أستاذ محاضر قسم أ، قسم العلوم السياسية، جامعة باتنة


مقدمة


فـي حـيـاة الأمــم والـشـعـوب وعـلـى َّسـلـم الـتـطـورالـتـاريـخـي لـلـبـشـريـة، ثـمـة مـحـطـات رئيسة لتحولات عميقة أصابت صيرورة هذه الشعوب نحو تطورها وتقدمها،على الرغم من التباين والاخـتـلاف بينها فـي الـزمـان والـمـكـان، وفـي طبيعة التحول ذاتـه، إذ شهدت المرحلة الحالية مـن تاريخنا المعاصر ً تناقضا بين مـسـاراتـهـا الـمـتـعـددة، وعـلـى الـرغـم مـن الـمـخـاض الصعب والمتناقض هذا، يبدوأن صوت الحرية والديمقراطية أضحى ً طاغياعلى غيرهمن الميادين الأخرى، لذايجب وضع مجموعة الأفكاروالتصوراتحول قضية حركيات التحول الديمقراطي فـي مـركـز الاهـتـمـام، بحيث تشكلفـي منطلقها ً سبيـلا إلـى إعــادة تـأسـيـس المفاهيم فـي ظل العولمة التي تعيد إنتاج أدواتها ومفاعيلها بصور جديدة. من هذا المنطلق، نجدأن لكل دولة نسختها من التحول هـذا، ولكل مجتمع عناصر الدفع التي أدت إلـى أو أعاقت ذلـك التحول، وهذا التفاعل بين العناصرالمختلفة هو الذي شكل لكل نظام نسخته النهائية.


لقراءة باقي محتوى الدراسة اضغط هنا.
او حملها من المرفقات

---------------------------------

المصدر: المجلة العربية للعلوم السياسية


الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها