العلاقات السعودية-الروسية : علاقات نوعية بدلا من شراكة استراتيجية

صالح بن محمد الخثلان



القفزة الكبيرة التي شهدتها العلاقات السعودية - الروسية خلال العقد الأخير، دفعت الكثير من المراقبين إلى التنبؤ بمولد شراكة استراتيجية بين الرياض و موسكو تترك آثاراً مهمة على المستويين الإقليمي و الدولي. ولكن، ومن خلال رصد الحالة التي تمر بها هذه العلاقات منذ عام 2007، يظهر لنا أن تلط التوقعات كانت تعبيراً عن آمال أكثر منها قراءة دقيقة لمحدّدات العلاقات. من جانب آخر، فقد يكون سبب عدم انتقال العلاقات إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية المأمولة عائداً إلى تحولات في رؤية السياسيين لحدود هذه العلاقات، و ليس إلى عجز في قراءة المراقبين


لمزيد من التفاصيل .. أضغط هنا



الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها