تهدف هذه الدراسة إلى معرفة جدوى التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي: السعودية والكويت والبحرين الإمارات العربية المتحدة وقطر وعمان، ولتحقيق هذا الهدف نقوم بتحليل العلاقة طويلة الأجل بين المتغيرات الكلية:الناتج المحلي الإجمالي والتجارة البينية والاستهلاك العام والاستثمار الأجنبي المباشر الوافد باستخدام طرق قياسية تعتمد على إجراء اختبار ، السكون السلاسل الزمنية واختبارات التكامل المشترك منذ نشأة مجلس التعاون لدول الخليج العربي 1981 إلى غاية 2011 وتشير النتائج التجريبية إلى وجود  درجة عالية من الحركة المشتركة بين هذه المتغيرات مما يدل على قدرة هذه الدول على تحقيق التكامل و بالتالي الاستفادة من مزاياه. .
 
 
لقراءة الورقة انظر المرفقات


الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها