المقدمة

يسود الاعتقاد حاليا لدى العديد من صانعي السياسات الاقتصادية والمؤسسات الدولية المعتمدة بالتنمية الاقتصادية في الدول النامية إلى أهمية الدور التي تلعبه الصناعات الصغيرة والمتوسطة في عملية التنمية وذلك بعد أن تبين محدودية التأثيرات الإيجابية للصناعات كبيرة الحجم كثيفة رأس المال أو ما عرف بتأثير والتي لم تنجح في وضع الطاقة الاستيعابية للعمالة بصورة مضطردة وتحقيق الدفع الذاتي لعملية النمو الاقتصادي. وتتمثل أهمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة من خلال دورها في توسيع وتنويع الإنتاج، وزيادة الطلب على العمالة وبشكل خاص العمالة غير الماهرة والتي تعتبر أيضا واحدة من الوسائل الفعالة لتحسين توزيع الدخل في المجتمع بالإضافة إلى التشجيع على الادخار وتوفير الروابط الخلفية بين فروع الصناعات المختلفة.

 

للقراءة والاطلاع ... اضغط هنا

 

_________

المصدر : مدونة الدكتور عبدالله الصادق



الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها