دراسة تجربة تطبيق اللامركزية المالية في الجمهورية اليمنية 
أ.د.عبد الواحد العفوري[1]
 
 
ملخـص

          تتناول هذه الدراسة بالعرض والتحليل تقييم تجربة تطبيق اللامركزية المالية في اليمن وفقا لقانون السلطة المحلية رقم (4) لسنة 2000م، وتشمل فترة الدراسة السنوات منذ بدأ ولاول مرة تطبيق نظام الموازنة العامة للدولة المكونة من مستويين: موازنة السلطة المركزية وموازنة السلطة المحلية العام 2002م وحتى العام  2010، من خلال عرض وتحليل مالية السلطة المحلية بشقيها الايرادات والنفقات، وكذلك تشخيص أبرز العوائق التي حالت ولاتزال دون تحقيق "الكفاية" المالية و"الاستقلال" المالي للسلطة المحلية في الجمهورية اليمنية، وقد انتهت الدراسة الى عدد من الاستنتاجات التي تلخص ابرز الخصائص للامركزية المالية المطبقة حاليا في اليمن، اضافة الى عدد من التوصيات التي يقترح الباحث ان تشكل جوهر التوجهات لاصلاح وتطوير نظام اللامركزية المالية في اليمن لمواكبة التحول الى الدولة الاتحادية المقبلة.
 

[1] أستاذ الإقتصاد -كلية العلوم الادارية، جامعة تعز، تعز-اليمن  Email:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.   
      

Abstract 
          This research aims to study and evaluation the fiscal decentralization experience in Yemen during the period (2002-2010) which embraces the years that witnessed the first of the fiscal decentralization system execution
 in Yemen according to the local authority law NO:(4) of 2000 year, through the exhibit and analysis the local authority finance with its both splits: revenues and expendetures, defined and diagnosis the most prominent obstcales which are hinder of achieving the financial autonomy and sufficiency for local authority, the study came to a several conclusions that summarizhng the main spesifications of the current situation of fiscal decentralization in Yemen, as well as to a several recommendations in which the researcher has been suggesteg that to be a core of the directions for reforming and developing the fiscal decentralization system within the Republic of Yemen context in order to conveing the turn into new coming fedral state.

 




لقراءة الورقة.. شاهد المرفقات


الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها