يحاول كتاب "عُمان: الإنسان والسلطة" لمؤلفه سعيد سلطان الهاشمي، قراءة العلاقة الجدلية القائمة بين الإنسان (المواطن العُماني بأفكاره وتطلعاته) والسلطة (السلطة المركزية التي تدير البلاد)، تمهيدًا لفهم المشهد السياسي العُماني المعاصر. وهي قراءة وصفية تحليلية تجتهد في تتبع كل مرحلة من مراحل ذلك الجدل والصراع على مستوى الأفكار والأحداث.

يسعى المؤلف إلى تقديم تمهيد لفهم أربعة تيارات سياسية-اجتماعية لعبت دورًا مهمًا في العقود الأربعة الماضية منذ قيام الدولة المعاصرة في عُمان؛ وهي التيارات اليسارية، والتيارات الإسلامية، ومؤسسات المجتمع المدني، وأخيرًا الحركة الشبابية العُمانية التي جاءت مواكبة لما اصطُلح على تسميته بثورات الربيع العربي، والذي شكّلت معه الحالة العُمانية مثالاً يستحق التوقف عنده واستظهار تفاصيله الإيجابية والسلبية حسب المؤلف.

الكاتب، وبشكل صريح، لا يدعي الإلمام بجميع جوانب المشهد، ولا يزعم شمولية التناول للراهن السياسي في عُمان، إلا أنه يسعى من خلال مؤلفه إلى أن يمهد لحوار موضوعي يتناول شؤونًا رئيسة تُعنى بالإنسان العُماني من جهة وبالسلطة من جهة أخرى.

للمزيد .. أضغط هنا


معلومات الكتاب
العنوان: عُمان الإنسان والسلطة.. قراءة ممهدة لفهم المشهد السياسي العُماني المعاصر
المؤلف: سعيد سلطان الهاشمي
عرض: د. جمال عبدالله، باحث مختص في الشأن الخليجي
الناشر: مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت- لبنان
تاريخ النشر: سبتمبر/أيلول 2013
عدد الصفحات: 272

__________
المصدر: مركز الجزيرة للدراسات
16 يناير 2013



الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها