توالت ردود الافعال والتعقيبات على منتدى التنمية في دورته الـ34 و و كان عنوان هذه الدورة «سياسات وآليات لمواجهة الخلل السكاني المتفاقم في دول مجلس التعاون الخليجي»، وفيما يلي إستعراض لإهم التعقيبات والتغطيات:

 

مثقفون في منتدى التنمية الخليجي: لا يوجد أسوأ من أن يكون المواطن أقلية... ومجتمعات خليجية تتجه نحو «تصفير» مواطنيها
صحيفة الوسط البحرينية

بعيداً عن متاهات السياسة:منتدى الخليج يحذر من تداعيات زيادة عدد الوافدين 
جريدة الطليعة

ديتو في «منتدى التنمية»: الخلل السكاني جعل الدور السياسي للبحريني بلا قاعدة اقتصادية
صحيفة الوسط البحرينية

مطلوب حلول مفصلية للخلل السكاني - د. علي محمد فخرو 
منذ أسبوع ناقش أعضاء منتدى التنمية، الذي يضمُّ مجموعة من مثقَّفي دول مجلس التعاون، موضوع الخلل السكاني في دول المجلس. وعلى الرَّغم من الدراسات الممتازة التي قدّمت والمناقشات المستفيضة للكثير من جوانب هذا الموضوع فإنني شعرت بأنّ المجتمعين لم يولوا النقاط الأربع المفصلية التالية حقّها من الإبراز المطلوب والأولوية التي تستحق.

عن الخلل السكاني في مقاصد المهاجرين - عامر ذياب التميمي
يبرز موضوع التركيبة السكانية من بين أهم المواضيع المطروحة في المؤتمرات والندوات المختصة وغيرها، خصوصاً في دول المنطقة. لكن ما تتسم به الطروح عادة هو التشخيص المتكرر والحلول التي لا توضع موضع التنفيذ. فمسألة الهجرة سعياً وراء الرزق موجودة منذ القديم، إذ تحركت الجماعات من مختلف البلدان والقارات على مدار القرون سعياً وراء الرزق.

الخلل السكاني - عبدالمحسن هلال 
هل تعاني دول الخليج العربي من خلل سكاني يهدد نسيجها الاجتماعي وهويتها الثقافية وبنيتها الاقتصادية؟ كان هذا محور لقاء منتدى التنمية في دورته الرابعة والثلاثين بالكويت نهاية الأسبوع الماضي، وهو منتدى فكري يجمع أبناء الخليج للبحث في قضايا التنمية. دار حوار معمق بين الحضور ليس هنا مجال طرحه، لكن لفتتني ملاحظة أن المنتدى ناقش الفكرة ذاتها «الخلل السكاني» قبل نحو ثلاثين عاما وحذر من النتائج ذاتها التي تعاني منها دول الخليج حاليا، لكنه أسمع أذنا غير واعية، حتى انتهت بعض دول الخليج إلى أن نسبة مواطنيها لا تزيد على 10 % من السكان، وأخرى تم تجنيس ما نسبته 45 % من سكانها، وأن المشكلة في ازدياد.

لمن تدق الأجراس؟ (1-2) - عبد الجليل الغربلي 
حين توصد الأبواب أمام المعرفة، فلا نتوقع الوصول للحقيقة. لذا، كانت مهمة منتدى التنمية لهذا العام أن يقوم بتحويل ما يحيط بنا من مظاهر اختلالات رهيبة للتركيبة السكانية، بين مواطنين وعمالة وافدة، في دول الخليج، يحولها إلى أسئلة قام بدحرجتها لحكومات المنطقة، علها تجيب عنه

الخلل السكاني في الخليج - د. شملان يوسف العيسى 
عقد في الكويت في الفترة من 8-7 فبراير الحالي اللقاء السنوي الرابع والثلاثون لمنتدى التنمية وهو منتدى فكري خليجي يضم اكاديميين ورجال اعمال ووزراء ونوابا سابقين وكتابا وصحفيين من كل دول الخليج.. ما يجمعهم هو الاهتمام بقضايا التنمية في الخليج وكان محور المنتدى هذا العام «سياسات وآليات لمواجهة الخلل السكاني المتفاقم في دول مجلس التعاون الخليجي».

 

يذكر ان الاوراق التي قدمت في منتدى التنمية تناولت الآليات والسياسيات لمعالجة الخلل السكاني المتفاقم في دول مجلس التعاون:

 

الخلل السكاني: تحدي مشترك في كل دول المجلس - د. عمر الشهابي

سياسات مواجهة الخلل الديموغرافي في دولة الكويت - د. محمد علي الرمضان


سكان البحرين ٢٠١٠ ... نحو اعادة قراءة للخلل السكاني - محمد ديتو


سياسات وآليات مواجهة الخلل السكاني المتفاقم في دول مجلس التعاون (حالة قطر) - د. محمد هلال الخليفي


سياسات وآليات لمواجهة الخلل السكاني (حالة الامارات) - د. شيخة الشامسي

 

سياسات وآليات لمواجهة الخلل السكاني :حالة عمان - الاستاذ رائد الجمالي


الخلل السكاني والسياسات والآليات الراهنة والمطلوبة لمواجهته: حالة المملكة العربية السعودية - د. عبدالله الخليفة

 

للمزيد حول منتدى التننمية اضغط هنا.



الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها